اجتماع مع وفد من رجال أعمال عمانيين

بدعم من الغرفة التجارية والاقتصادية بتونس، إستقبلت الجامعة التونسية للنزل ممثلة في رئيستها السيدة درة ميلاد ورئيسها الشرفي امين مالها السيد خالد الفخفاخ ورئيس لجنة المحيط والتنمية المستدامة السيد طارق شعبوني، وفدا من رجال أعمال عمانيين.

واستعرضت رئيسة الجامعة التونسية للنزل اهم مؤشرات القطاع الفندقي بتونس، مشيرة إلى أن الجامعة التونسية للنزل تتوق إلى ابرام اتفاقيات شراكة مع الجانب العماني لتبادل الخبرات والاستفادة من تجارب البلدين في مجالات الفندقة والتكوين في المهن السياحية وعلى مستوى تنويع المنتوج السياحي.

وأكدت السيدة درة ميلاد ان الجامعة، باعتبارها الهيكل الممثل لاصحاب المؤسسات الفندقية تعمل على ارساء شراكات استثمار ناجعة مع أصحاب الفنادق خاصة والمستثمرين العمانيين عامة بما من شأنه خدمة مصالح الطرفين.

السيد خالد الفخفاخ، أوضح انه بفضل تنوع المنتوج السياحي التونسي، بإمكان أصحاب الفنادق العمانيين الاستفادة من تجاربهم في مجال السياحة المختصة على غرار سياحة القولف وذلك بالنظر إلى ما اكتسبته تونس من تجربة واسعة وثرية في مجال احداث ملاعب القولف من الطراز الرفيع.

اما السيد طارق شعبوني، فدعا من جهته إلى العمل على تنويع مجالات الشراكة بين البلدين في القطاع الفندقي، بما يتماشى والطموحات التي تحدث أصحاب المؤسسات الفندقية في كلا البلدين.

وكان اللقاء مناسبة عبر من خلالها أعضاء الوفد العماني عن اعجابكم بالتجربة التونسية في مجال الفندقة، مؤكدين حرصهم على المضي قدما في ارساء شراكة قوية مع الجانب التونسي خاصة في مجالات التكوين في المهن السياحية والخدمات الفندقية وسياحة المؤتمرات والسياحة الصحراوية بمختلف مكوناتها وفي الترويج للقطاع، مشددين على أهمية السعي المشترك إلى تحديد آليات التعاون والاستثمار خدمة للقطاع ولمهنييه وعملا على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للحرفاء.

واتفق الطرفان التونسي والعماني على ضرورة التعجيل بتفعيل حرصهما على بناء شراكة بين أصحاب المؤسسات الفندقية ورجال الأعمال العمانيين الراغبين في الاستثمار بتونس.




3 vues0 commentaire