• FTH

بلاغ صحفي بتاريخ 14 جوان 2020


لا وجود لموسم سياحي هذه السنة.

بعد الاطلاع على الإجراءات الجديدة المعلن عنها يوم الجمعة 12 جوان والمتعلقة بعبور الحدود، يعلن المجلس الوطني للجامعة التونسية للنزل أنه لا يمكن بعد الآن الحديث عن موسم سياحي لهذه السنة.

إن إقرار إجبارية اختبار PCR إلى جانب فرض الكثير من الإجراءات الأخرى (ظروف النقل والإقامة) على عكس الإجراءات المعمول بها في الوجهات السياحية المنافسة يمثل قيدا إضافيا سيدعو إلى صرف النظر عن بلادنا والتخلي عن اعتبارها وجهة سياحية. فمنذ يوم السبت، تم تسجيل العديد من إلغاء الحجوزات التي كانت مبرمجة على امتداد شهري جويلية وأوت مما انجر عنه إلغاء العديد من الرحلات المبرمجة. وفي هذا الإطار، سيستمر إغلاق عدد كبير من النزل.

وإذ تتفهم الجامعة التونسية للنزل الإكراهات التي تواجهها تونس والتي يفرضها الوضع الصحي، فإنها تدعو الحكومة إلى أن تقوم في أقرب وقت ممكن بتقييم سريع لهذه الإجراءات أو أن تتخذ بشجاعة قرار إغلاق الحدود أمام السياح. ذلك أن أنصاف الحلول وأنصاف الإجراءات لن تجعل من تونس وجهة سياحية هذه السنة.

المجلس الوطني للجامعة التونسية للنزل.


5 vues0 commentaire

Posts récents

Voir tout